كيف تختار وكالة التسويق المناسبة لك

التسويق الناجح أساس لأي مشروع ناجح ، ولكي تزيد من فعالية التسويق وتفر الوقت والجهد والمال عليك ان تختار وكالة التسويق التي يمكن ان تحقق اهدافك بالجودة المطلوبة فيما يلي أهم النقاط التي يجب عليك مراعاتها عند أختيار وكالة التسويق :

الأهداف والميزانية:

معرفة الأهداف العامة للتسويق في منشأتك تقع على عاتقك أو عاتق المسؤول عن التسويق في المنشأة, لكن لا يقع الخيار بالاستعانة بشركة تسويق مستقلة إلا لعدم وجود مختصي التسويق في المنشأة فيجب السؤال عن الأهداف التفصيلية ومفاتيح قياس الأداء (KPIs) والمعايير (benchmarks) المستخدمة لدى شركة التسويق المختارة للتأكد من توافق أهدافك مع إمكانياتهم.

بالنسبة للميزانية فالتسويق مرن بطبيعته لكن يجب أن تتمكن وكالة التسويق من أن تخرج أفضل النتائج الممكنة من خلال الميزانية المتاحة, لذلك يكون البحث عن القيمة المضافة أهم من السعر نفسه, ويمكنك التعرف على مستوى السعر من خلال طلب عرض السعر من الوكالة أو الاستعانة بخرائط جوجل أو مواقع مثل Clutch و Sortlist.

الخبرة والاحترافية:

يمكن قياس الخبرة والاحترافية لدى وكالة التسويق بطرق عدة منها وهو الأبسط أن تطلع على أعمالهم السابقة, والاجتماع بهم والحديث معهم قد يعطيك انطباع عن ماهية الكوادر وطرق العمل. ومن طرق قياس الاحترافية أن تمتلك الشركة خدمة استشارات وصنع استراتيجيات التسويق. والاهم أن تكون الوكالة قد أنجزت مهام مماثلة للمهام المطلوبة من قبلك ويستحسن أن تكون لديها خبرة في نفس القطاع الخاص بك.

من المهم أن تكون الوكالة تقوم بأعمالها من خلال موظفيها الخاصين الموجودين لديها (in-house), فعند استعانتك بمصدر خارجي (outsource) أنت لا تريد أن يكون هو أيضا يستعين بمصدر خارجي فهذه قد تعكس صورة لضعف الاحترافية.

أنواع وكالات التسويق:

تختلف أنواع وكالات التسويق حسب الاختصاص وكلاً لديه نقاط قوته ونقاط ضعفه, ولعل معرفة هذه الأنواع تساعد في الاختيار الأمثل لوكالة تحقق الأهداف المرجوة:

 

1- وكالات التسويق الرقمية:

منهم من يقدم خدمات الدعاية المدفوعة والحملات على المنصات ومنهم من يقدم خدمات تقنية مثل تطبيقات الهواتف والمواقع الإلكترونية بالإضافة إلى تحسين مراكز نتائج البحث (SEO), هذين النوعين تكمن قوتهم في الاستهداف ويشكل المحتوى أهم نقاط الضعف بالنسبة لهم بالإضافة إلى أنهم متخصصين ولا يمتلكون أدوات وخدمات التسويق الأخرى.

2-  استديوهات التصوير:

بالإضافة إلى التصوير الفوتوغرافي والفيديو والمونتاج بعض استديوهات التصوير تقدم بعض خدمات التسويق, هي الخيار الأمثل لتصوير المنتجات وتغطية المناسبات, لكنها مثل سابقتها تضعف في المحتوى ولا تمتلك كل أدوات وخدمات التسويق.

3- وكالات التسويق الشاملة:

هذا النوع من الوكالات يقدم جميع أنواع التسويق ويمتلك كل الأدوات اللازمة أكثر ما يميزه هو المحتوى التسويقي, ويصعب تحديد نقاط الضعف فيه لأنها تختلف من وكالة لأخرى فبعضهم ضعيف في الاستهداف وبعضهم ضعيف في مراكز محركات البحث (SEO) بالإضافة للاستعانة بعضهم لاستديوهات التصوير كمصادر خارجية إذا كانوا لا يمتلكونها مما قد يكبدك مصاريف زائدة.

 

أربع نقاط لزيادة فاعلية التسويق في ظل أزمة فيروس كورونا

 

لا شك أن أثر أزمة فيروس كورونا طالت الأعمال والأسواق العالمية والسعودية وبما أن توقيت التخارج من الأزمة صعب التكهن سنتناول بعض النقاط التي من شأنها زيادة فاعلية التسويق في ظل هذه الأزمة.

 

1-التسويق على المدى الطويل (Long-Term Marketing):

 

تختلف الأعمال بطبيعتها كما يختلف الأثر الناجم عن أزمة كورونا من قطاع إلى آخر, بالنسبة للأعمال التي تعاني من ضعف المبيعات في هذه الأزمة نظرا لأن المنتج أو الخدمة غير قابلة للاستخدام في هذا الوقت فيفضل أن تتجه استراتيجية التسويق للمدى البعيد على حساب المدى القصير من خلال تعزيز الوعي والتواجد بالعلامة التجارية.

 

2- التسويق على المدى القصير (Short-Term Marketing):

 

على الرغم من وجود أعمال متضررة من التوقف خلال هذه الفترة فهناك أعمال تحقق أرباح غير مسبوقة لكن هذه المقالة عن المتضررين, إذا كان منتجك يمكن استخدامه في هذه الأزمة لكنه يواجه ضعف في المبيعات فالترويج بالإعلانات وزيادة التواصل والتفاعل يمكن أن يكون الحل, أما إذا كان ليس قابلا للاستخدام في هذا الوقت العروض والتخفيضات قد تكون مفتاح زيادة المبيعات.

 

لا يمكن إغفال أهمية التسوّق عبر الإنترنت في هذه الفترة وان كنت أحد المتأخرين في هذا المجال فيمكن تسجيل عملك في أحد تطبيقات التوصيل أو فتح حساب في أحد المتاجر الإلكترونية واللحاق بالركب, كما يمكن أن تمتلك متجرك الخاص بك في خلال أسبوع أو اثنان على الأكثر من خلال أحد الشركات المختصة مثل زد و إكسباند كارت كما ان هذه المواقع تزودك بحلول الشحن والخدمات اللوجستية أيضاً.

 

3- سلوك المستهلك (Consumer Behavior):

 

أغلب أبحاث التسويق تأكد على تغير سلوك المستهلك في هذه الفترة ولمعرفة التغيرات في الفئة المستهدفة الخاصة بعملك يمكنك الاستفادة من الأبحاث المجانية والمدفوعة المتوفرة على الإنترنت ويمكن دراسة التغير على مستوى ضيق من خلال المقاييس التسويقية الخاصة بك.

 

4- المحتوى التسويقي (Content Marketing):

 

المحتوى التسويقي مهم على جميع الأصعدة فهو أساس التواصل و التفاعل والتواجد وحتى العروض والإعلانات, لكن يجب عليك اختيار المحتوى المناسب لطبيعة عملك وللظروف الحالية فيمكنك تبني محتوى توعوي للوضع الحالي او محتوى أو يتعلق فيما يحدث في الوقت الراهن في أزمة فيروس كورونا مثل أن تذكر أساليب مفيدة للعمل عن بعد أو أشياء يمكن فعلها في فترة الحظر وقد يكون محتوى تعليمي وترفيهي أو ما شابه.

 

سببان يجعلان التسويق الرقمي خيارك الأمثل

 

 

 

لا شك أن أغلب الناس اليوم يقضون أغلب أوقاتهم على الإنترنت وخصوصا على الهواتف المحمولة ولكي نكون أكثر دقة هم يقضون أغلب أوقات الإنترنت على وسائل التواصل الاجتماعي, هل ترى مكان أفضل من منصات التواصل الاجتماعي لعرض منتجاتك وخدماتك؟

 

دعنا نرى الموضوع من جهة أخرى, إذا أراد شخص شراء منتج أو خدمة فهو في الغالب سيتجه لمحركات البحث للبحث عن أو التعرف أكثر على ما ينوي شرائه, هل ترى مكان أفضل لعرض منتجك أو خدمتك من صفحات محركات البحث؟

 

التسويق الرقمي (Digital Marketing) اليوم أكثر طرق التسويق استخداما وأفضلها نتائج, وسبب تفوقه على التسويق التقليدي يكمن في نقطتين رئيسيتين:

 

1- التسويق بالمحتوى (Content Marketing):

 

كتابة المحتوى التسويقي في الإنترنت عبر مواقع التواصل الاجتماعي والموقع الإلكتروني يتميز بسرعة الوصول والانتشار للفئة المستهدفة, كما أنه يعزز التفاعل والتواصل عكس الطرق التقليدية التي تفتقر للسرعة والمرونة والتواصل الفعال.

 

2- الحملات التسويقية (Marketing Campaigns):

 

تتميز الحملات التسويقية الرقمية بسهولة التنفيذ وقلة التكاليف كما أنها تعطي استهداف أدق وقابلية للاختبار والتعديل, ولعل أبرز ميزاتها قابليتها للقياس بشكل أدق مما يعطيها تفوق كبير عن الحملات التقليدية.

0 تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

×

Powered by WhatsApp Chat

×